منتديات all4all

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي لكى نستفيد معاً ونتبادل الخبرات
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات ALL4ALL




ALL4ALL.ROAD2US.COM
 
منتديات العطارالرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بكم فى منتداكم all4all
 مع أطيب تحيات إدارة المنتدى
 


شاطر | 
 

 العدد الرابع بوركينا فاسو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mero 88
Admin
Admin
avatar

Posts : 69
Reputation : 11
Join date : 20/03/2010
Age : 29

مُساهمةموضوع: العدد الرابع بوركينا فاسو   الإثنين أبريل 26, 2010 1:52 am

لم تكن الثلاث دقائق قبل انفجار المتفجرات حلو
جعيدى سهله جدا
فلقد حاول مرارا وتكرارا ولكنه فشل فى حل رباط الحبال
ولكن
كعاده جعيدى
هو لا يعرف كلمه اليأس
فأخد يفكر فى اسلوب حتى يفك
وثاقه حتى تذكر ذلك الموس اللى مخبيه فى بقه لزوم اى خناقه
فاخرجه بسرعه
بلسناه وانحنى بمرونه شديده يحسده عليه لاعب الجمباز وحرامى المواسير وبصق
الموس خلفه لتلقطه يداه المكبله خلف العمود واخذ يقطع فى الحبال والوقت
يمر بسرعه حتى استطاع ان يفك قيده
ولم يكن يتبق سوى 15 ثانيه لكى يهرب
وتلك الاثناء كان صندل ورجاله يارقبون من بعيد
فلقد خاف صندل من ان يهرب
جعيدى فعمل حسابه واستناه بره هو ورجالته
ومرت ال15 ثانيه
ليدوى صوت
انفجار شديد فحت
فضحك صندل بهستيريسا وهو بيلف حوالين نفسه وباصص
لصباعه
: قتلت جعيدى قتلت جعيدى
قتلت جعيدى قتلت جعيدى
ولكن يبدو
ان فرحته لن تدم طويلا
فبينما هو فرحان هو ورجالته فاذا بصوت ساخر من
خلفهم :
بخخ
كانت الخضه شديده عليهم حتى ان اثنين من الرجال فقدوا
وعيهم والثالث جاتله ازمه
وكاد صندل يغموا عليه ولكنه وجد رائحه اشبه
بالفسيخ فى انفه
فلقد كانت قدم جعيدى بجانب رأسه بينما هو نايم على
الارض
ويجد نفسه بيرتفع وكأنه يطير وعندما فتح عينه بقوه يجد جعيدى
ماسكه من ياقه قميصه ويقول له :
انا لحمى مر يا حبيبى
فقال صندل
وعلامات الذهول على عينه : مستحيل انت ازاى هربت
فقال جعيدى بسخريه :
انا لو جبتلك الحمار بتاعى كان هرب برضو من شويه الحبال اللى ربطوها حواليا
فقال
صندل بصوت شبه منهار : عايز ايييه
فقال جعيدى : انت لما قلت بوركينا
فاسو وان احتمال الخريطه تبقى هناك
فين بالظبط فى البلد
فقال صندل
على الفور عن المكان الذى يخبتئ به زعتورا
فقال جعيدى : ذالك ما اريده
ولكم
صندل لكمه افقدته نصف اسنانه وافقدته الوعى
*****************
كان
زعتورا شاب قصير جدا ممتلئ على الاخر
يعنى من الاخر بيدحرج على الارض مش
بيمشى
وكان يتسوق فى احدى اسواق بوركينا فاسو احد وجد احد الاشخاص
مفتولى العضلات عراض المنكبين خلفه ويضه بووز مسدس فى ضهره ويقول له : لا
تستدر اطع كلامى والا مش هاجيبلك حاجه حلو....آآقصد هاقتلك
فقال زعتورا :
مييين
فقال الرجل : مالكش فيه اسمع الكلام ومتكدرنيش
فسمع زعتورا
كلامه وسار معه حتى وجد عربيه جيب لونها اسود بحلقى فى انتظارهم على اخر
السوق
فقال له الرجل اركب
فقال زعتورا : ينفع اسوق
فقال الرجل وهو
متغاظ : انت اهبل اخواتك ياااض ماتركب وانت ساكت
فارتعد زعتورا من
كلامه وركب فى الخلف بسرعه ووراءه الرجل الذى قال للسواق رووح
وانطلقت
السياره على الفور
حتى وصلت لمنطقه نائيه
فتوقفت ونزل منها اربع رجال
فى حجم دولاب
ونزل زعتورا الذى كان بحجم البطيخه معهم
حتى وصلو
لخيمه فى فى اسفل سفح جبل وما ان دخلو حتى وجد زعتورا نفسه مكبلا بالقيود
ومن خلفه اكتر من 10 رجال وحول الخيمه اكتر من 100 رجل مسلح ولم تمر دقيقه
حتى دخل عليه رجل جلس امامه ويقول له بكل هدوء :
اخبرنى يا عزيزى زعتورا
اين الخريطه التى اعطاها لك جندل قبل ماماته
فقال زعتورا : السيكو
سيكو؟؟
فقال الرجل امامه : نعم ياخويا
فقال زعتورا : السيكو سيكو ولا
تقصد حاجه غير السيكو سيكو
فقال الرجل امامه : انت شكلك غبى وهاترفعلى
الضغط
اى حاجه ادهالك قولى عليها فين
قالها بغضب شديد
ولكن يبدو
ان زعتور كان من اصحاب العقول الضعيفه
فقال : انتم الكاميرا الخفيه
مش
كده
وفضل يضحك
ويقولهم انتم اكيد الكامير الخفيه
عارفكم يا خبثا
نظر
كل من فى الخيمه للأخر والرجل امام زعتورا الذى ماكان الا زعيم المنظمه
ضرب سطح الكنب بجانبه وقال بصوت هادر بيفكرنى بنفس الراجل اللى كان فى
الجزء الاول واللى صوته كان عامل زى صوت فريد شوقى فى فيلم لماذا قتلت بنت
خاله امك
انت عبيييييييييط ياااااااااااض
يابنى انتى هاتموتنى ناقص
عمر
احنا مش الزفت كاميرا نيله
فييييين الخرييييطه اللى اديهالك جندل
يا حماااار يابن ..........
فقال زعتورا : ماتقولش يا حماار
وكانت
تلك الكلمه هى القشه اللى قسمت ظهر البعير
فقال الزعيم للرجاله حواليه
عذبوووه وخدوا منه المعلومات باى وسيله
فقال زعتورا بخوف وقد ادرك ان
العالم دى مش بتهظر يابا
انتم مين
فقال الزعيم بشماته وكأنه ادرك ان
زعتورا بدأ يخاف : نحن منظمه اسياد افريقيا
واطلق بعدها ضحكه شريريه جدا
يعنى
زى كده
نياهاهاها نياهاها نياهاها
عاهاهاعاااهااهاعااهاها
فقال
زعتورا مستغربا : اساد افريقيا ؟؟؟؟
امال اللى عملوا جدو ده فيكم فى امم
افريقيا يتقال عليه ايه
اسياد ابوكم
وللأسف لم يستطع الرجال انقاذ
الزعيم الذى مات مفقوع ياعيينى
فاختار الرجال واحد منهم ليكون الزعيم
ويكمل مكان المرحوم
وكان اول امر له ان يأخذوا زعتورا ويحبسوه لغايه
مايشوفوا وسيله للغباء بتاعه ده
وكان تانى قرار تغييير اسم المنظمه
لمنظمه اسود افريقيا حتى لا يتريق عليهم احد
**************
كانت
الطائره الواصله من موزمبيق لبوركينا فاسو متأخره بضع ساعات ولكن ذلك لم
يمنع جعيدى من ان يعوض الوقت الضايع المحتسب بمضاعقه جهده للبحث عن زعتورا
فى المكان الذى حدده له صندل
كان جعيدى قد ذهب لمنزله ولكنه وجد ان هناك
من بحث قبله
فأخذ يبحث عن اى دليل يقوده لمكان زعتورا او مكان الذى
سبقه
فأخد يقلب هنا وهنا
حتى وجد اثار لتراب على عتبه الباب فأخد
حفنه منها
وبينما هو يفركها بين يديه حتى عرف على الفور ان التراب ده
كان لازق فى جزمه سودا
ماركه باتا
واللى كان لابسها رجل يتعدى طوله
المترين
ولون بشرته قمحى
ومعاه عده صينى
وكان لابس شراب مقطوع من
قدام ومرسوم عليه بطوط
وانه جاى من عربيه جيب سودا
وعلى الفور ذهب
لجميع شركات تأجير السيارات الجيب ليبحث عن الرجل بتلك المواصفات
حتى
قفش احدى الشركات اللى اعطته عنوان ذلك الرجل
فاستقل جعيدى سياره اجره
وذهب على الفور الى المكان المحدد
ولقد كات تلك المكان على مشارف الغابه
وكان
الليل قد اقترب
فاختبأ جعيدى خلف احدى الاشجار وتأكد من جميع اسلحته
واخذ
يسير بين الاشجار
حتى وصل فاخرج من جيبه خريطه لمعالم الغابه اخذها من
شركات تأجير السيارات
واهذ يخمن افضل المواقع التى من الممكن ان يكون
بها المنظمه حتى حدد موقع وكان بالفعل هو
ومن ان ادخل الخريطه فى جيبه
حتى نظر للنهر واستعد للسباحه الا انه وجده وت من خلفه يقول : لا تتحرك
اقف
اى
حركه هاخرمك
كان جعيدى مستعد للقتال ولكنه فضل ان يأخذه لموقع المنظمه
فقال
الرجل من انت
فقل جعيدى : مالكش فيه
فقال الرجل بغيظ : قولمن انت
وايه جابك هنا والا ضربتك بالنار
فقال جعيدى بهدوء : جعيدى بسطاويسى
جعيدى
كان قد قالها بسخريه
فقال الرجل بدهشه : اليس من المفروض انك
ميت
فقال جعيدى بسخريه : على اساس اللى واقف قدامك لوح بكابورت
فقال
الرجل
تحرك امامى ولا تأتر باى حركه والا اطلقت النار
فتحرك مع جعيدى
حتى وصلو للخيمه والتى كانت مليئه بالرجال المسلحه التابعين للمنظمه
وما
ان قاده الرجل للخيمه التى بها الزعيم ودخلو عليه حتى اندهش بشده وهو يقول
مستحييييل
انت
ايييييييييه
ابراهيم الابيض
فقال جعيدى بسخريه
: لا جعيدى
فقال
الرجل
هذه المره ساتأكد انك ميت بنفسى
فأخذوه وكبلوه بشده ووضعوه
على حافه النهر
وبينما يستعد الزعيم لقول شئ لرجاله فقال جعيدى
امال
فين زعيمكم
فقال الزعيم البديل
: مات مفقوع
فقال جعيدى : وده من
ايه بقى
فقال الزعيم ليس شأنك
نحن هنا منظمه اسود افريقيا لايوقفنا
شئ على الاطلاق
فضحك جعيدى بشده
مما أثار حنق الزعيم وهو يقول له :
يتضحك على ايه
فقال جعيدى : اسود
هههههههههههههههههههه
امال اللى
عملو فيكم جدوا واحمد حسن يبقى ايه
وفضل يضحك
مما جعل الزعيم يتجنن
وهو يقول لرجاله بهستيريا بينما جعيدى يضحك
يا ولاااااد الكلب هاتولى
اسم بعيييد عن اى حاجه اتحط علينا فيها منهم
عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
فنظر
له احد الرجال وقال له : ايه رأيك يابرنس فى اسم
منظمه الصابونه الحمرا
وقال
اخر
لا لا لا
الفعاليص احسن بكتييير
فصعد صوت اخر لاحد الرجال
لا
انا شايف ان اسم
الزغازيغ الصفرا افضل
وتعالت اسماء المنظمه من
الرجال والتى ما كانت تصلح الا لاسم مصاصه مش اكتر
وكاد الزعيم الثانى
يموت مفقوع هو الاخر حتى صرخ بصوت هادر : بااااااااااااااااااااااااااس
االمنظمه
هايبقى اسمها اسياد العالم
ايوه اسياد العالم
وضحك بهستيريا شديده
ونظر
فجأه لجعيدى وهو يقول : اسياد العالم
احنا اللى هانحكم العالم
هانجيب
سلاحكم وهانحكم العالم
فنظر جعيدى اليه بتوتر
فلقد اتجنن الزعيم
الذى
اقترب من جعيدى وهو يقول له
اتعرف ما فى تلك البحيره
فقال جعيدى :
سمك ؟؟؟؟؟
فقال الزعيم وهو شبه منهار : انتى هاتجننى
مش كفايه
البطريق اللى اسمه زعتورا جوا ده
فشدت تلك الكلمه اهتمام جعيدى
زعتورا
جوا ده
فنظر جعيدى له : زعتورا اسمه الثلاثى غريب جدا
فنظر الزعيم
له باستنغراب :
غريب ازاى
فقال جعيدى : زعتورا جوا ده
فاكرين فيلم
الارض لما محمود المليجى رمى نفسى على الارض وفضل يلطم ويعيط
الزعيم
عمل زيه
وصرخ بصوت بكائى
انا عايز اروح لأمى
عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ثم
مات مفقوع هو الاخر
فنظر الرجال لبعضهم وقال احدهم انتخبوا احد يبقى
الزعيم والا نشوفلنا منظمه تانيه نسترزق منها
فقال احدهم وكان مفتول
العضلات
انا قائدكم
واتجه نحو جعيدى الذى لم يبالى به
وقال
النهر
اللى قدامك ده مليان تماسيح
عارف طول الواحد كام
اكتر من مترين
وبيحموا
طعم اللحمه قوى
قالها واشار لاحد رجاله الذى اتى بفار وذبحه والقاه فى
النهر فظهرت التماسيح على ضوء القمر
وقال ذالك الرجل
اتمنى لهم وجبه
شهيه
قالها واشار لرجاله احمل جعيدى الذى لم يبالى لهم وتركهم يحملوه
حتى حافه النهر وقبل ان يلقوه
قال احدهم
عايز تقول حاجه قبل مانرميك
فقال
جعيدى بسخريه
عروستى
استفزت الكلمه الرجل فالقاه على الفور فى النهر
واخذ
الرجال يراقبون ذلك المنظر والتماسيح تهاجم جعيدى
ولكن مهلا
انه
جعيدى
انه سيد الارض والبحار تماما
بلا منازع
فعندما ارتطم جسده
بالماء البارد
انحنى بمرونه شديده يحسده عليه نفس الراجل بتاع الجمباز
وحرامى المواسير اللى فى اول القصه
ومن ان جعل يده امامه حتى فك قيده
بسرعه
وما ان شعر باقتراب التماسيح حتى بدأت المعركه الحقيقيه
فكال
لاول تمساح فى طريقه لكمه قويه فى بطنه جعلته يبتعد عنه
والثانى جاب كل
اللى فى بطنه والثالث لقى نفسه بيطير من بره النهر
وامام سيل اللكمات
والقبضات القويه لجعيدى ابتعدت التماسيح فورا عنه بعد ان علمت انه عدوا
اقوى منها
وبينما الرجال ينظرون للنهر
حتى وجدوا ذلك التمساح الذى
يطير
فقال احدهم للزعيم
هى التماسيح بتطير ؟؟؟
فقال الزعيم
بتوتر : انا كنتى ادبى
وبينما احد الرجل ينحنى ليدقق ببصره على النهر
حتى
وجد جعيدى يطير من تحت الماء ليجذبه للنهر ويفقده الوعى ويأخذ السلاح منه
كانت
صدمه شديده لرجال المنظمه
فلم يكونوا يتوقعوا خروج جعيدى ونجاته من فك
تلك التماسيح المفترسه
واثناء ذهولهم
يخرج جعيدى فجأه من تحت الماء
وتنطلق
رصاصات المدفع من يده ليتساقط الرجال واحد تلو الاخر
حتى صرخ الزعيم
فيهم
انا عايزه حى ماحدش يموتوا
فانطلق الرجال جميعهم نحو جعيدى الذى
نفذت ذخيرته
فانطلق هو الاخر نحوهم
كان جعيدى يصارع الوقت حيث انه
وجد الزعيم ينطلق عكس اتجاه رجاله فتوقع انه ذهب لاحضار زعتورا
فاسرع
ليحصله ويمنعه من الوصول اليه
ولكن رجال المنظمه كانو كثار
فانطلق
جعيدى نحوهم وكال لاول واحد يقابل لكمه فى فكه جعلته يفقد جميع اسنانه
والتانى
حس ان معدته هاتخرج من بقه
والتالت حس ان طير فى السما
والرابع حس
ان قنبله ذريه انفجرت على قفاه
والخامس ملحقش يحس بحاجه
وما ان تساقط
جميع الرجال تحت لكمات وسلاليط جعيدى
حتى انطلق جعيدى خلف الزعيم الذى
لم يتبق غيره
وما ان دخل الزعيم الكوخ الذى به زعتورا فقال له هيا سنذهب
من هنا بسرعه
فال زعتورا اللى كان نايم
سبنى انام شويه
فزعق فيه
الزعيم بصوت هادر
بقولك يلا بينا
فقام منفزعا معه وجريا خارج الكوخ
ولكنه فجأه وجد جعيدى امامه
وهو يقول له
على ويين العزم
فقال
الزعيم
مستحيييل
انت مييين
فقال جعيدى
انا بابا
وكال له
لكمه افقدته الوعى
فقال زعتورا لجعيدى
انت مين
فقال جعيدى
اين
الخريطه
فقال زعتورا
السيكو سيكو
فقال جعيدى : ايه
فقال زعتورا
السيكو
السيكو
فقال جعيدى
سيكو مايسكش هيا فين
فخلع زعتورا حذائه وادار
كعبه ليخرج منه خريطه مطويه ويعطها له
فأخذدها جعيدى بسرعه وفتحها
ليجدها خريطه مصر وبها موقع السلاح
فتنهد تنهيده ارتياح
وهو يضحك فى
وش زعتورا
المهمه انتهت
**************
فى مبنى المخابرات
المصريه كان الجميع يهنؤون جعيدى على مهمته الناجحه بعد ان استطاع ان يحصل
على خريطه اقوى سلاح فى القرن ده لتظل مصر من اقوى الدول فى العالم وتظل
أمنه بشبابها وولادها
وبفضل جعيدى تظل مصر دايما قدام
********************
انتهت القصه بحمد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elaraby2009
مشرف
مشرف
avatar

Posts : 1172
Reputation : 19
Join date : 06/05/2009
Age : 31
Location : el arish - egypt

مُساهمةموضوع: رد: العدد الرابع بوركينا فاسو   الإثنين أبريل 26, 2010 3:40 pm


جامد جعيدى ده

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fagr
عضو متميز
عضو متميز
avatar

Posts : 51
Reputation : 10
Join date : 25/04/2010
Age : 29
Location : al.arish

مُساهمةموضوع: رد: العدد الرابع بوركينا فاسو   الإثنين أبريل 26, 2010 7:40 pm

يااااااااااه
جعيدى مااااااااان زى سوبر مان كده
وزعتورا ده زى رمزى اللى مع دووووووله
ههههههههههههههههههههههههههههههههه
جميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العدد الرابع بوركينا فاسو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات all4all :: المنتديات العامة :: خمسة فرفشة-
انتقل الى: